زمليني بجفنيك | علي المضوني

كلما تَسَمَّرَت

 عيناي في عينيك
ِ
تراودني دمعةٌ  ودمعتان

زمليني بجفنيك

فأنتِ دثاري

والمأوى لديك



تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الزنجي الذي تابوته بياض وخضرة وزهر وشدو طيور الغابات العذراء...| إيمي سيزار / Aimé Césaire | ملف من إعداد وترجمة آسية السخيري

اتصل بنا