الرئيسية » , » عَزِيزِي رَامْبُو، | رَشِيدْ وَحْتِي

عَزِيزِي رَامْبُو، | رَشِيدْ وَحْتِي

Written By هشام الصباحي on الأحد، 20 مارس 2016 | مارس 20, 2016

عَزِيزِي رَامْبُو،

كَيْفَ حَالُكَ فِي جَحِيمِكَ؟ وَمَاذَا عَنْ غَنْغَرِينَا سَاقِكَ؟ تَشَافَيْتَ؟ آهِ لَوْ عُدْتَ لِتَرَى كَيْفَ صَارَتِ الْأَمْكِنَةُ الَّتِي شَكَّلَتْ مَسَارَ حَيَاتِكَ: فَالْقَرْنُ الْإِفْرِيقِيُّ مُشْتَعِلٌ قَتْلًا وَقَرْصَنَةً، وَعَدَنُ خَرَابٌ، وَقُبْرُصُ تَنْطَلْقُ مِنْهَا الطَّائِرَاتُ لِقَصْفِ أَهْلِنَا فِي الْـمَشْرِقِ. أَمَّا فَرَنْسَا، فَكُنْتَ سَتَحْتَقِرُهَا أَكْثَرَ مِمَّا مَضَى، بِحُكَّامِهَا الْكَرَاكِيزِ بَيْنَ دُولَارٍ وَرِيَالٍ.

مَاذَا إِذَنْ لَوْ بَادَلْتَنِي جَحِيمَكَ بِجَحِيمِي؟

"خَيْرًا فَعَلْتَ بِرَحِيلِكَ، رَامْبُو!" [رُونِي شَارْ]

شَقِيقُكَ الْأَعَزُّ، رَشِيدْ وَحْتِي، مِنْ جَحِيمِ الْـمَشْرِقَيْنِ وَالْـمَغْرِبَيْنِ.
لَيْلَةَ النَّيْرُوزِ الْـمُلْتَهِبِ 2016.03.20


التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Follow by Email

Google ads