" مخازن أنفاسي " شعر / مؤمن سمير - مصر



" مخازن أنفاسي " شعر / مؤمن سمير - مصر
*
شحمةُ الأذنِ
و ما خلفها ،
إصبع كَفِّكِ اللئيمِ ..
وظِلُّ القدمِ الأصغرِ ...
تَوْقُ البَظْرِ كل رؤيا للتَفَلُّتِ ،
ومابينَ تحتَ الإبطِ وجانبِ الثديِ ..
الطريقُ المعَبَّدةُ بين ثُقبَيْنِ أَليفَيْنِ وقسوةٍ ..
سُرَّةُ القَدَمِ وبطنُ الركبةِ ..
................
مخابئكِ في الحروبِ ..،
وراءَ المحبةِ ..،
.. ومخازنُ أنفاسي ..
*
أظافِرُكِ التي تطولُ فجأةً
وترسم ملامحكِ على لحمي ،
على النار التي في البحرِ
أو عند الشجرِ الطيبِ .. 
لامعةٌ ومطفيةٌ
ومكسورٌ طريقها الخلفيِّ ..
.. وهكذا لا يُفِيقُ العبيدُ
من رفرفةِ القتلِ ،
إلا بقفزةِ السيدِ 
الإصبعِ ،
في 
النبعِ ..

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الزنجي الذي تابوته بياض وخضرة وزهر وشدو طيور الغابات العذراء...| إيمي سيزار / Aimé Césaire | ملف من إعداد وترجمة آسية السخيري

اتصل بنا