الرئيسية » » انا اعبدُ الطبيعة | صلاح فائق

انا اعبدُ الطبيعة | صلاح فائق

Written By Gsm Egypt Server on الخميس، 11 فبراير 2016 | 2:33 م

انا اعبدُ الطبيعة , لا افقه الكثير عنها
استوحي صوري منها عن باعة سجائر مهرّبة
وتوالي ذكريات في رأسي لأشخاصٍ لا اعرفهم
لا استطيعُ نسيانها أينما انا
أغارُ من عشاقها , أحتال عليهم 
وبها اطلُّ , من مرتفعٍ , على مدينتي
فأرى مدينةً أخرى
*
جاء الشتاءُ أخيراً , اعادني إلى الفراشِ 
انا هاربُ منذ سنوات , أدوس بفخرٍ
مخلفات غزاة . 
سأغطّ في نومٍ عميق , قد اصادفُ طلاباً
يجولون في مبغى , او اعمى يتكلّمُ
عن جمال الأحجار .
ينقصني الزهو بما كنتُ , رغم إكتشافي
بأني مكبّلٌ بأغلالٍ موهومة ,
وان جسدي يذهبُ كل صباح الى أفق 
ويعودُ مساءً بيأسٍ , ولا يسمعُ نصيحتي
*
بعد نصف قرنٍ من كتابة الشعر
عليكَ ان تتعلّمَ من جديد :
تديرَ ظهركَ لبيتك القديم 
تمزّقَ كومة خرائط وتواجه المحيط :
أمس , في بستان , سقطت برتقالةٌ في حضني
لأني إشتهيتها , وقررتُ هذه بدايتي الجديدة
*

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.