الرئيسية » » هذا المساء أشعر أنني وحيد | عبود سعيد

هذا المساء أشعر أنني وحيد | عبود سعيد

Written By Hesham Alsabahi on السبت، 27 فبراير 2016 | 12:19 م

هذا المساء أشعر أنني وحيد
أحتاج لامرأة تحبني
أريدها امرأة قصيرة و شعرها قصير مثل شعر تشارليز ثيرون في فيلم :
محامي الشيطان
امرأة تعرف كل دروس الكاماسوترا وكل ما جاء في كتاب
رجوع الشيخ إلى صباه
امرأة تركب الجمل . الجمل بما حمل , تدخن وتحمل صحيفة تحت إبطها عندما تمشي
امرأة ليست مع المعارضة وليست مع النظام , امرأة معي
امرأة تسرق هاتف أبيها لتتصل بي وتحذف الرقم من المكالمات الصادرة
امرأة طول سريرها 158 سم
امرأة تضع صورها الشخصية بالبكيني وكلما رأى صورها أحدٌ يشتمني
امرأة تُحب جوني ديب و سلسلة أفلام قراصنة الكاريبي وتُحضّر لي البوشار وتجلس في حضني ونشاهد الأفلام وتنام في منتصف الفيلم
امرأة تقرأ هنري ميلر وتتأفف وتقول: صعب صعب
امرأة تنال آلاف اللايكات ولا تضع لايكاً إلا على كتاباتي
امرأة تجعل الرجال يُدللوني و ينافقون لي من أجلها
امرأة مرصودة كقبر ملك
امرأة مسكونة و سأكون لها راسبوتين
امرأة محتلة مثل طرطوس وسأكون لها جيشاً حراً
امرأة ترفس الشعر على مؤخرته وتقول : غازلني
امرأة تخاف مني , وتقول : أهرب عبود أهرب
امرأة تُرسل لي طلب صداقة وتبقى منتظرة قبولي لها أشهر ...
امرأة أنتظر طلب صداقتها منذ سنوات .
امرأة رقمها 413

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.