مختارات من ديوان آن الذهول للشاعر العراقي قحطان جاسم

صدر ديوان " آن الذهول" للشاعر العراقي قحطان جاسم المقيم في الدانمارك ، في بيروت عن دار أوما والضفاف والاختلاف ، وهو الديوان الثالث للشاعر بعد ديواني  " رؤى في مملكة الغياب" عام 1993 و" تجليات العزلة" 2010 ". 
يضم الديوان الحالي ثماني قصائد طويلة كتبت بين اعوام 1975- 1993، وحملت العنواين التالية: " آن الذهول" ، " إغتراب" ،" هذه الهمجية التي تسميها الحنين"، "    " هناك تركت شهقة اللقاء"، " على ضفة المستحيل" ، " سنوات السماوات الخفيضة ..او كوجة مروي" ، " سيدتي هو الحزن "  و " أناشيد الخيبة ". وعدد صفحاته ب ثمانين صفحة. 
وقد نُشرت العديد من القصائد في الصحف والمجلات العربية والعراقية. وصدرت للشاعر عددا من الكتب المترجمة وله كتاب نقدي بعنوان " أفق المخيلة - قراءات نقدية في النص الشعري والروائي"، سيصدر قريبا عن "دار أوما" في بغداد  والضفاف في بيروت، اضافة الى صدور ترجمات جديدة.  
وهنا بعض المختارات من قصائد الديوان :

" أتحسسُ زهوة الروحِ
هوجَ السكير
إنزياح المحطاتِ
لغطي العجول 
هل تهدأ الأغنياتُ العسيرة ؟
                                  من قصيدة " إغتراب" ص. 29
00   00

" كم من الأصدقاء 
الذين نأتمنهم على حرياتنا
غادرونا مبكرين !؟
غلطة مَن 
أن يتكاثر السفلة بهذا العدد ،
 أن ترتهن العشبةُ 
لشهوة العصا ؟
منذ سنين وأنت تكابرُ
وهي الخديعة محض..!
                                               من  قصيدة" هذه الهمجية التي تسميها الحنين " ص.36
00     00                     

" أيّها العشب
المتخوم بالأسرار
هناك
عند حافة المساء الأولى
نجمة حزينة
وعينان تهمهمان
لغبطةٍ مجهولةٍ
هناك أبقيت
شهقةَ اللقاءِ
 ندباً في راحة الزمن .
                                          من قصيدة" هناك تركت شهقة اللقاء " ص. 47
00   00
" الطُرق،
كلّ الطُرق،
 تلك التي أبدأ منها 
أو التي أنتهي اليها
لا تفضي بي
إلاّ اليك
فهناك أجد ظلي
ودكة باردة 
لأريح رأسي المنكوب "
                                  من قصيدة " أناشيد الخيبة " ص. 76



تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الزنجي الذي تابوته بياض وخضرة وزهر وشدو طيور الغابات العذراء...| إيمي سيزار / Aimé Césaire | ملف من إعداد وترجمة آسية السخيري

اتصل بنا