تنبتين زهرة | علي المضوني

تنبتين زهرة ///////////////////////////////// عندما استيقظتُ هذا الصباح الربيعي الانفاس والملامح كان قلبي يخفق(( 150))مرةً فى الدقيقة الواحدة اشعر أن كل شيئٍ تغير وجهي وماحوى صدري أغوارى أنفاسي تتزاحمُ تستبقُ الوقت تلفت فى داخلي أرجعتُ البصرَ مرتين ومرتين فأبصرتكِ تستوطنين كياني. تنبتين زهرة فى تربِة صلصال قلبي صار فى جوفي قلبان وداخل عينى عينان أحسكِ الآن تتحركين وتركضين وتضحكين وتطعنين وتقتلين وترسمين وتقطفين جنى الوله من نشوتي وتبشرين بمولدك فى داخلي وتنتشرين كالضوء تهبين الحياة عقدها المفقود فمتى ينبت هذا القادم فى تربةِ صلصالك ؟؟؟

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة