الرئيسية » , , , , , , , , » سبع مرات اتهم فيها كتاب وفنانون بـ”خدش الحياء العام”

سبع مرات اتهم فيها كتاب وفنانون بـ”خدش الحياء العام”

Written By Gsm Egypt Server on الثلاثاء، 23 فبراير 2016 | 7:23 ص

سبع مرات اتهم فيها كتاب وفنانون بـ”خدش الحياء العام”


توجّه الأنظمة العربية تهماً مخلتفة لمواطنيها، تحديداً في الدول القمعية، وهي حال أغلب الدول العربية. لكن التهمة الأكثر رواجاً هي “خدش الحياء العام”، والتي تنطوي على رقابة اجتماعية ودينية وأخلاقية، لا يمكن تطبيقها على الأعمال الإبداعية والفنية والكتابية. نستعرض في ما يلي سبع حالات اتهم فيه كتّاب أو فنانون عرب بـ”خدش الحياء العام” في السنوات الأخيرة:
1 ــ أحمد ناجي
هي آخر الحالات التي أثارت الجدل في العالم العربي، بعد صدور حكم بسجن الروائي المصري أحمد ناجي سنتين بتهمة “خدش الحياء العام”، بعد نشره مقاطع من روايته “استخدام الحياة” اعتبرت “بذيئة”.

2 ــ علي مواسي

قرّر الفلسطيني علي مواسي عرض فيلم “عمر” لهاني أبو أسعد على تلاميذه، فاقمت الدينا ضدّه، بسبب احتواء الفيلم على مشهد جنسي. ورغم أن ماوسي شوّش المشهد، إلا أن حملة “خدش الحياء العام” قامت ضدّه في الأيام الأخيرة.

3 ــ محمد السبكي وابنته رنا

مطلع العام الحالي حكم على رنا السبكي ابنة المنتح المصري محمد السبكي بالسجن بعد اتهامها بنشر صور خادشة للحياء في فيلم “ريجاتا” الذي قامت ببطولته الممثلة إلهام شاهين ومحمود حميدة.

4 ــ جينيفير لوبيز في المغرب

بعد مشاركتها في مهرجان موازين المغربي الصيف الماضي أثارت المغنية العالمية جينيفير لوبيز الكثير من ردود الفعل، بسبب ملابسها التي اعتبرت “مثيرة”، وقد رفع أحد المحامين دعوى قضائية ضدها في المغرب بتهمة “خدش الحياء العام”.

5 ــ قول يا طير

الكتاب الفلسطيني الصادر عام 2001، والذي ألفه شريف كناعنة وإبراهيم مهوّي صودرت كل نسخه في فلسطين، وسحب من المدارس على اعتبار أنه يحتوي على عبارات وجمل “تخدش الحياء العام” وغير مناسبة للتلاميذ.

6 ــ شيرين

في مهرجان موازين المغربي أيضاً لكن عام 2013، اتهمت المغنية المصرية شيرين بـ”خدش الحياء العام”، لكن هذه المرة بسبب بعض الإيحاءات الجنسية في تعليقاتها على المسرح.

7 ــ قناة رؤيا

ضمن أحد البرامج الساخرة على قناة “رؤيا” الأردنية مرّ مقطع ساخر من برامج الأطفال تضمّن إيحاءات اعتبرت جنسية “وخادشة للحياء العام”. وتم إيقاف البرنامج وتحويل القناة إلى القضاء.


التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.