الرئيسية » » أدونيس - احتفاءً بها

أدونيس - احتفاءً بها

Written By Gsm Egypt Server on الخميس، 18 فبراير 2016 | 1:14 م

... جسدٌ ،
أجمل بيتٍ يسكنه الخيال .

اللّذة
قيامة الجسد .

... دمعها
جدولٌ تسبح فيه الشهوة .

يتشرّد نظري في أنحاء جسدها ، -
أوسع المحيطات
جسد امرأة عاشقة .

حين تراني يشتعل وجهها ، -
أنا ناره الباطنة .

قلب العاشق بين شفتيه
و قلب العاشقة تحت سرّتها .

كلاّ ، لا يقدر أن يرى في الوردة
إلاّ جسد امرأة .

لماذا لا تتركني ذاكرتكِ ؟
الرّيح نفسها لم تسمعني
حين قلت : أحبكِ .

ينهض في جسده
و ينام في جسدها .

الخطّ المستقيم
هو ، في الحبّ ، دائرة .

الرجل للمرأة كتابٌ
لا تقدر أن تقرأه إلاّ بجسدها كلّه .

العطر أجمل ثوب ٍ
تلبسه المرأة .

لن تدخل ليل الجسد
إلاّ إذا استسلمت لشمس الجنون .

الحاضر للجسد
هو صيغة الزمن .

تواضعي أيّتها اللغة ،
لا يكتب الجسدَ غير الجسد .

يخلق عطر المرأة
سريراً للهواء ،
و عضواً جنسياً .

احلمْ ، احلمْ -
تقول الوردة الذابلى .

رأيت المرأة
التي رأتْ السنونوة
التي تصنع الربيع ،
و كانت أنتِ .

**



 

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.