الرئيسية » » رواية سرير الرمان (22) | أسامة حبشي

رواية سرير الرمان (22) | أسامة حبشي

Written By Hesham Alsabahi on السبت، 27 فبراير 2016 | 1:01 م

(22)
غريبة هى الحياة أم غريبة هى حياتى؟! لابد من التفكير فيما وصلت إليه وماآلت إليه أمور حياتى، عقب رحلتى فى أوربا وعقب الحياة باسم وتاريخ ميلاد لايمتان لى بصلة، وجدت كل شىء فى حياتى كالدائرة،القلم الذى يخط لرسم دائرة يكمل الدائرة ويمر بنفس نقطة البداية. أعود لياسر- الذى يبيع والده الثلج - صديقى التوأم الذى يعود من كندا والذى هو الآخر تزوج وفشل زواجه، وهو مثلى يعود بلا نقود ولكن عنده منزل والدته ، ووجدتنى أعود لهشام، ولوسط البلد ،وأعود لأسكن مؤقتاً مع أول شخص سكنت معه بعد الجامعة، ووجدت فقط النساء يتبدلن، ولكن هموم أصدقائى مازالت كما هى لم تتغير ،بل على العكس الذى تزوج وأنجب يعيش حزيناً مكتئباً، ويحسدنى على حريتى ومغامراتى، وجدت قريتى تغوص فى متاهات ووجدت أسرة والدتى تفقد أفرادها الواحد تلو الآخر وتكاد تنقرض من الأوائل وتترك الحياة للأحفاد الذين لاأعرفهم،وجدتنى أملأ سلسلة مفاتيحى بمفاتيح أخرى، ولكن بصعوبة هذه المرة،وبحزن،وليس كما السابق فى نشوة وفرح،وجدتنى أقلل الخمر وأدخل فى علاقتين مع امرأتين بصعوبة فما الحال إذا دخلت ثلاثاً معاً؟ ولكن الغريب أن الأيام مازالت تمتلك طعماً خاصاً لدى ومازالت نزواتى حية لم تمت.

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.