الملاك النجـس | بيير باولو بازوليني / Pier Paolo Pasolini

ها أنا إذاً

في جلسة بوحٍ سامية

مع ذاتي

ذاك الملاك النجس الذي أحبّ.

كم من اليباس الآن

في ملمس هذا الجسد

الذي كنتُ أعشقه شاباً

لأني كنتُ مؤمناً بالحبّ.

لكني لن أخاف

ولن أستسلم

بل سأطلب من الله الذي لا يعطي حياةً

ألا يدعني أموت.

*

الترجمة: جمانة حدّاد


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة