الرئيسية » , » في صمت الليل الرحيب* | ن. م. راشد ** | ترجمة عن الأردية: هاني السعيد

في صمت الليل الرحيب* | ن. م. راشد ** | ترجمة عن الأردية: هاني السعيد

Written By Unknown on الخميس، 14 يناير 2016 | 12:24 م

في صمت الليل الرحيب*


ن. م. راشد **

ترجمة عن الأردية: هاني السعيد


أتمدد فوق فراشك أحيانًا
في صمت الليل الرحيب

تسكر أعضائي من فرط النشوة

وبسطو اللذة
يصير العقل مستنقعًا بخرابة جدباء
يتجلى النوم قرابتها
كطائر شتوي يخفق بجناحيه وينعق
خوفًا من صيّاد وهمي
في ليلة صمت مهيب

أتمدد فوق فراشك أحيانًا

فتزحف رغباتي بين مغارات ثدييك
كزنجي يحبو محتملًا عبء اضطهاده
إذ يخطر بالبال للحظة
أنك لست حبيبتي ...
بل عذراء مدينة ساحلية

وأنا جندي بين صفوف أعدائك

منذ فترة لم أحظ بليلة كهذي
تنعتق فيها الروح من أحمالها
لذا أفر مذ عدة أيام من كتيبتي
توقاً إلى صهوة الشبق اللا حدودي

وأتمدد فوق فراشك أحيانًا

 في صمت الليل الرحيب 

* من ديوان "ما وراء" الذي صدرت طبعته الأولى في الهند عام 1941م ولاقى نجاحًا منقطع النظير.
** نذر محمد راشد ( 1910م – 1975م ) من أهم وأبرز شعراء الأردية، ولد في أحد أقاليم جوجرانواله (التابعة لجمهورية الباكستان الإسلامية حاليًا)، وتخرج في الكلية الحكومية بلاهور. عمل بالعديد من الجرائد الأردية البارزة، كما عمل أيضًا بإذاعة عموم الهند ثم الباكستان "بعد التقسيم"، وشغل بعد ذلك إحدى الوظائف في نيويورك ثم قضى السنوات الأخيرة من حياته متنقلًا بين عدة دول أوربية كان آخرها لندن حيث توفى بمستشفى لندن سنة 1975م.
ومن أهم دواوينه:
"ما وراء"، "غريب في إيران"، "لا = إنسان".



التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.