كل مرة احزمُ حقيبتي | صلاح فائق

كل مرة احزمُ حقيبتي
أغادر ، للمرة الأخيرة ، هذه الجزيرة
اسمعُ همساً من احد جدران غرفتي
- الى أين انتَ ذاهب ؟
اقررُ ان لا اجيبَ 
اخرجُ غاضباً ، اتجه الى مرفأ قريب
فلا اجدهُ هناك.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة