الرئيسية » » منذ بدأتُ ابيعُ قوة عملي | صلاح فائق

منذ بدأتُ ابيعُ قوة عملي | صلاح فائق

Written By Gsm Egypt Server on الثلاثاء، 12 يناير 2016 | 9:09 ص

منذ بدأتُ ابيعُ قوة عملي
أحتالُ على جباة الضرائب
اعتبر ذلك من حقوقي 
أنجحُ دائماً , آملُ أن ابقى هكذا حتى النهاية
من هنا إحترامي لشخصي , اقولهُ بوضوحٍ
وانا اتطلعُ الى قامتي 
في مرآة
*
تصوّر نفسكَ يا صلاح فائق تحملُ كرسياً
الى مبنى , هديةً الى صديق
تكتشفُ فقدانك العنوان ونسيتَ
حتى شكل الباب , لونه , واسم البناية
تمشي , تصلُ مقبرةً وتدخلها
تجلسُ على الكرسيّ , تنتظرُ 
أن يساعدكَ أي ميتٍ
بنصيحةٍ حول ألام معدتك , وعن شيء آخر
إسمهُ تسوس ألأسنان .
بعد ساعةٍ لا يقتربُ منكَ أحد , تغادرُ
تاركاً الكرسيّ بين قبرين
*
اليوم , في محطةٍ لسيارات ألأجرة ,
إعتقلوا أحد الروائيين امامي
ـ ماذا فعلَ , سألتُ محققاً
ـ هناك قتلى في احد فصول روايته الأخيرة
نبحثُ عن القتلة وأسبابهم , لدينا بعض الشكوك
حولهُ ايضاً .
الروائي يبدو مذعوراً ولا يعرفُ كيفَ يجيبُ
*
مرةً اخرى هجرتني إمرأتي قبل أيام 
هذا ليس مهمّاً . المهمّ انني الآن
امام ظلالِ اثني عشر طائراً
حلّقتْ بعيداً منذ دقائق , تاركةً هذه الظلالَ
حائرةً وتدورُ باحثةً عنها 
ولا تصدقني عندما اخبرها بأنها طارتْ



التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.