الرئيسية » , , , , , , , , » في طبعته الأولي بالجزائر والخلق تدوب في شعبها اتحاد الكتاب الجزائريين ينجح في الامتحان ....! *** الجزائر- كتب : عصام عثمان

في طبعته الأولي بالجزائر والخلق تدوب في شعبها اتحاد الكتاب الجزائريين ينجح في الامتحان ....! *** الجزائر- كتب : عصام عثمان

Written By Hesham Alsabahi on الاثنين، 11 يناير 2016 | 4:53 م

***       في طبعته الأولي بالجزائر والخلق تدوب في شعبها
اتحاد الكتاب الجزائريين ينجح في الامتحان ....!
*** الجزائر- كتب : عصام عثمان 


** علي مدي ثلاثة ايام اقامت الجزائر بمدينة الرقيبة بولاية الوادي الملتقي الثقافي الأول في أبهي حلة حيث تزينت المدينة واستقبلت ضيوفها بكل ود وترحاب وبمقدمة المستقبلين السيد رئيس دائرة الرقيبة نائبا عن السيد والي ولاية الوادي ورئيس المجلس الشعبي البلدي والشاعر السعيد حرير نائب رئيس اتحاد الكتاب الجزائرين ومدير الملتقي  والشاعر والمترجم صالح خطاب رئيس فرع الوادي لاتحاد الكتاب و، وقف الحضور دقيقة حدادا علي روح الراحل حسين آيت أحمد ، واعطي رئيس دائرة الرقيبة اشارة انطلاق الملتقي بكلمته التي  شدد فيها علي ان الجزائر الأم الحنون لكل ابنائها وتحتضن كل الفعاليات والنشاطات الثقافية المختلفة،ثم القي صالح خطاب رئيس فرع الوادي كلمته التي أكد فيها  استمرارية الملتقي كل عام وان اتحاد كتاب الوادي لن يدخر جهدا في سبيل اعطاءه الزخم  اللازم والدعم الكافي لنجاحه ويكون علامة بارزة بالوادي، وقد القي الشاعر التونسي عبدالحميد بريك كلمة نيابة عن الضيوف أشاد فيها ببلد الشهداء والمجاهدين وحسن الضيافة وروعة الاستقبال وأنشد قصيدة اطربت الجمهور الذي تفاعل معها حيث لامست ماتعانيه الأمة العربية من حروب ومشاكل وصراعات شتي ،ثم تحدث القاص بشير خلف وكيف ان مدينة الرقيبة انجبت العديد من الشهداء والمجاهدين والشعراء ، ثم ممثلة عن المرأة ألقت الشاعرة الواعدة وفاء حرير قصيدة (جرح القوافي)...  
             هي المسافة طالت والهوى غدق................من اين ابدأ يا قلبي فتتقد
لملــــــم خطاك فدربي شائك أبدا...       والتيــــه يمسح من عينيّ ما أجد 
         جرح الحقـــــــيقة مرٌّ سال علقمه ........ يســــــري بأرضي في أنهارنا يلد 
....
ثم توالي الشعراء والأدباء  بالقاء أشعارهم و اعمالهم القصصية التي استمتع بها  الحضور من مختلف الأعمار وقد تخلل الجلسة الصباحية محاضرة للدكتور يوسف بديدة تحدث فيها عن المناضلة الجزائرية جميلة بوحريد وكيف واجهت الاستعمار الفرنسي بكل بسالة وشجاعة حتي اضحت نموذجا للاحرار بالعالم ، تلي ذلك الشاعر القدير السعيد المثردي بقراءة شعرية لبعض اعماله.
*وبالمساء كان الموعد مع سهرة ادبية نشطها صالح خطاب والقت بها الشاعرة نادية بن حمزة من عنابة  قصيدة اقراطي  وقصيدة حماة ومبادئ ثم الشعراء الشباب انور بومين من سكيكدة ومحمد بوثران ثم من وهران مهدي اوراي ثم تألق الشاعر علاء حرير وعون واسع من الوادي..
** اليوم الثاني تألق الشاعر والمحاضر رابح قندولي الاستاذ بجامعة قسنطينة ثم تحدث عن أثر الثورة التحريرية في الشعر وكيف ان الشعراء تغنوا بها في مصر وغيرها من الأقطار العربية ، وتوالت القراءات الشعرية للشاعر الطاهر عمري ثم الشاعرة التونسية لمياء عمر والشاعر التونسي سالم شرفي ..والشاعرة ابتسام حرير ولم يخلو الملتقي من القاء الشعر الشعبي فقد كان الشاعر الشعبي احمد العباسي حاضرا بقوة من تونس والشاعر الشعبي يوسف كرعي ابن الأغواط حتي الشعر الساخر كان حاضرا مع الشاعر الفيروزي...بعد ذلك كانت جلسة ادبية ادارها الشاعر طارق ثابت  وشارك بها نعيم المثردي و رابح قندولي ...ثم قامت ادارة الملتقي بعمل جولة سياحية للضيوف بالمناطق الصحراوية بالمنطقة ...نالت اعجاب الجمهور ودهشته علي ما بها من اماكن ساحرة ومناظر خلابة .
*ثم كان الختام السهرة الأدبية التي امتدت لمنتصف الليل وتعانق عام مضي مع ولادة عام جديد ..بدأت بقراءة خلابة للشاعر المتميز ميداني بن عمر والعديد من الشعراء العرب ثم كللت بتقليد الشاعر التونسي عبد الرحمن بريك شهادة تكريم والشاعر الشعبي التونسي احمد العباسي درع الثورة التحريرية والكاتب عصام عثمان درع الثورة التحريرية من مصر 
وتم تكريم ايضا الشاعرة نادية بن حمزة والشاعرة التونسية لمياء عمر والشاعرة وفاء حرير 
والشاعر الشعبي عبدالباسط كرثيو والشاعر سالم شرفي من تونس ، كما تم تكريم رئيس دائرة الرقيبة ورئيس البلدية ومسئول لجنة الثقافة بالبلدية سالم ذهبي ومحافظ مهرجان الأنشودة فرحات بله باسي....مع وعد من رئيس اتحاد الكتاب بالوادي صالح خطاب  بانشاء جائزة الي افضل الاعمال الأدبية المشاركة ومع مطالبة مدير الملتقي الشاعر السعيد حرير بإنشاء مركز ثقافي لدائرة الرقيبة.
علي هامش الملتقي
...........
استمع الحضور لقصيدة الشاعر المصري محمود حسن (سفر التوسل) مسجلة بصوته بعد تعذر حضوره لظروف خاصة به ..
.......
شاركت الروائية والكاتبة المصرية سلوي علوان بمقطع من روايتها المنتظر صدورها مطلع هذا العام (رجل الظل) مسجلة بصوتها 
.......
شارك الناقد وشاعر العامية القدير يسري العزب بقصيدته الرائعة (جزاير عشق) والقاها الكاتب عصام عثمان .....من _جزاير عشق ل يسري العزب
والخلق تشكر ربها....
................وتحبها اكتر..
..................تدوب فى شعبها.
موطن جميل للبهجة.عشته من جديد
ثم يختمها :
قلتها...وحلفت بالله المجيد..
وطلع كم مليون شهيد...
تحيا الجزاير لﻻبد نور للحياة
تحيا الحزاير للحياة..
تحيا الجباه مرفوعة لما للسما
وكل واحد فى الوطن..
...............يحضن مناه.
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، عصام عثمان ،،،،،،،،،،،،،،









التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.