صدور العدد (32) من "مجلة الثقافة الشعبية"

Written By هشام الصباحي on الأحد، 17 يناير 2016 | 7:48 ص

متضمنةً عدداً من الدراسات والبحوث من مختلف بلدان الوطن العربي
صدور العدد (32) من "مجلة الثقافة الشعبية" 




صدر حديثاً العدد (32) من "مجلة الثقافة الشعبية" للدراسات والبحوث والنشر، الصادرة بالتعاون مع "المنظمة الدولية للفن الشعبي (IOV)". وتصدرت العدد افتتاحية لرئيس التحرير، علي عبد الله خليفة، بعنوان "في عيد البحرين الوطني"، أكد فيها على أن المجلة وجدت لتستمر، وبين أن هذا الصرح العلمي المعني بالثقافة الشعبية والفولكلور والعلوم الإنسانية، ما هو إلا رؤية ملك وإنجاز ثقافة وطن.
هذا وتنوعت المواضيع والمقالات والدراسات التي شملها العدد الجديد، انطلاقاً من التحديات التي تواجه الذاكرة الشعبية من قبل العولمة، وصولاً إلى إحدى مظاهرها، وهي الشبكة العنكبوتية، إذ يقدم مدير تقنية المعلومات في المجلة، تقريراً حول مقروئية المجلة وحضورها على المستوى العالمي من خلال موقعها الإلكتروني.
وقد جاء مقال الدكتور علي بزي، من لبنان، في باب "تصدير"، بعنوان "الذاكرة الشعبية والعولمة"، ليوضح مدى النكوص الذي تتعرض له الثقافة الشعبية التي "لا تحظى بما يليق بها من الاحترام والتقدير، باعتبارها ثقافة العامة وليست ثقافة النخبة"، مؤكداً على ضرورة أن "تتظافر الجهود بين المؤسسات المحلية أو الدولية، لرصد وتجميع ما يمكن جمعه قبل (تسونامي) العولمة والتغيير أو ما قبل الزوال، لحفظ المادة التي تشكل طابعاً باعتبارها مكوناً من مكونات الهوية الثقيافة للمجتمع".
وتحت باب "آفاق" كتب الدكتور طارق المالكي، من المغرب، عن "تجديد المنهج في توثيق التراث غير المادي"، ليتبع ذلك باب "أدب شعبي" الذي ضم خمس دراسات، هي: "التراجيكوميديا في ألف ليلة وليلة" للدكتور تامر فايز، من مصر. و"حكاية السنور والجرذ" للدكتورة أنيسة السعدون، من البحرين. أما الكاتب محمد ثامر، من اليمن، فكتب عن "علي ولد زايد"، فيما جاءت المقالة الرابعة بعنوان "طرق الصوغ في الزجل المغربي"، للدكتور عبد الله بن عتو، واختتم الباب بدراسة عن "الحكاية الخرافية الجزائرية"، للدكتور سيدي محمد بن مالك.
وفي باب "عادات وتقاليد" كتبت الكاتبة بزة الباطني، من الكويت، عن "حكاية عشبة"، وتناولت الكاتبة آمال عطية، من الجزائر، "عادات وتقاليد الزواج في الجزائر"، واستعرض الدكتور جلال زين العابدين، من المغرب, "سلوك وعادات المغاربة، من خلال كتاب (نحن المغاربة) ليحيى بن سلمان".
وليس بعيداً عن أجواء الفرح، نرصدُ في باب "موسيقى وأداء حركي" دراسة عن "المطربة (صليحة)" للدكتور محمد الدريدي، من تونس. وفي ذات السياق كتب الكاتب جمال أبرنوص، من المغرب، عن "أغنية الراي بالمغرب المتوسط: إثنوموسيقولوجيا النمط الغنائي وسؤال التطور والتهجين".
أما باب "ثقافة مادية" فقد حظي بدراستين، الأولى مقاربة أنتروبولوجية حول "الأزياء التقليدية للمرأة التونسية" للدكتور عبد الكريم براهمي، والثانية للكاتب سلوم سلوم، من سوريا، عن "بيوت الغمس في حماه السورية وريفها". فيما ضم باب "جديد النشر" قراءتين، الأولى للدكتورة أحلام أبو زيد، من مصر، قدمت خلالها جملة من القراءات للكتب الملحقة بمجلة الثقافة الشعبية، والقراءة الأخرى لكتاب "التراث الشعبي الحمصي" للكاتبة بشرى منصور، من سوريا.
وفي باب "أصداء" قدم سيد فيصل السبع قراءة لـ "مجلة الثقافة الشعبية من خلال موقعها الإلكتروني"  مبيناً أن موقع المجلة تم تصفحه في جميع أنحاء العالم، حيثُ وصل عدد الدول التي تصفح منها الموقع أكثر من 190 دولة.
يذكر أن "مجلة الثقافة الشعبية" هي مجلة فصلية علمية محكمة من قبل خبراء علم الفولكلور والعلوم الإنسانية، وتصدر بالتعاون مع "المنظمة الدولية للفن الشعبي (IOV)"، إذ تصدر بنسختين، مطبوعة وإلكترونية، إلى جانب كونها تترجم إلى ست لغات عالمية على موقعها الإلكتروني. 



التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.