الرئيسية » » رواية سرير الرمان (15) | أسامة حبشي

رواية سرير الرمان (15) | أسامة حبشي

Written By Unknown on الأربعاء، 13 يناير 2016 | 6:44 ص

(15)



فى الصباح التالى صحوت كعادتى مبكراً، وذهبت للصيد، وتركت كاثرين نائمة، وأثناء الصيد تذكرت جارة أمى، تلك التى لاترتدى ملابس داخلية، والتى دائماً ماكانت تجلس على عتبة بيتها تنظر كل من يعبر بالشارع ، وإذا أعجبها شخص تبدأ فى هفهفة جلبابها الطويل بحثاً عن رطوبة ما، كنت أجلس بجانب أمى فى مواجهة الجارة، وكانت  فى كل رفعة لجلبابها أرى كهفاً مغلفاً بالشعير الأسود، وعندما انتهيت من الثانوية العامة وفى إحدى زياراتى لأمى، نادتنى الجارة ودخلت منزلها ،فرأيت ودخلت عالم كهوف النساء،  كانت تلك المرة الأولى لى وكانت هى امرأة شرسة الطباع فى الممارسة على عكس طبيعتها، والحقيقة أن هذه الجارة تمتلك مرحاً جهنمياً فى كل الأوقات، وكان لها زوج وأولاد، لكنها تعشق الممارسة أكثر من عشقها لزوجها.
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.