الرئيسية » » سيأتي يومٌ تعثرُ فيه على المفتاح | صلاح فائق

سيأتي يومٌ تعثرُ فيه على المفتاح | صلاح فائق

Written By Gsm Egypt Server on الأربعاء، 30 ديسمبر 2015 | 6:47 ص

سيأتي يومٌ تعثرُ فيه على المفتاح
الى رحلاتك , وكانت بلا هدفٍ ولا سبب
هناك , في مرةٍ أخيرة , وقفتَ تتكاشفُ
مع رمل شاطىء حول ما بقي فيك من خزفٍ
واعشاب اودية عميقة , ولم تسمع إلاّ نداءً يائساً
من زورقٍ يغرقُ , والأمواجُ تصرّ على حقّها في ذلك
أعيدُ كتابة هذا المقطع وأتفادى التجوال بين المراكب
فليس هناك غير موجةٍ ضائعة , تأتي
وتذهبُ , تماماً مثلك
*
أنت العاشقُ بقلبٍ بطيء , لا يخفقُ بقوة
إلاّ اثناء غضب هذا المرفأ وضفافهُ ,
رغباتك لم تعد تنكرُ ما للمرأة من مهابةٍ 
أثناء العناق , بذا وضعتَ نهاية لوهمٍ ,
بلا تأوّهٍ , وفي السكينة العذبة لظلك
الذي سيبقى يتكلمُ عنك
بعد زوالكَ بأعوام
*
هذه مقاطعةٌ تفرغُ من بيوتها واكواخها
الوقتُ هو السبب ـ لم يعدْ يزورُ أزقةً هنا
وطرقاً تؤدي اليها , لكن
هذا ما يلائمك , لتتوغلَ في السديمٍ
وذاكرته الارضيّة , وتصلَ الى مملكة النسيان
حيث اسرار المراسي , نبض الغيوم
وباحثون عن امطار في ذكرياتك
ثم تسمعُ , لآخر مرّة , اصوات مؤرخينَ يستنجدونَ
في مسرحٍ ابوابهُ محطّمة
*
لك هذه المرايا الكبيرة
تتطلعَ فيها ايائلُ الى منازل شعراء
وارامل : في إحداها يراكَ هذا الذي يكتبُ
تحملُ مشعلاً امام اطفالٍ ينشدون
كتتمةٍ لمسرحيةٍ عن مآسينا اليومية
بدايتها كتاباتنا تحترقُ
في دروبٍ لمهاجراتٍ ضائعات
*


التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.