برد البرارى | حاتم الجوهري

برد البرارى

كيف ستحيلين انتصارك
إلى بوق  
تنفخين فيه
كلما سمعت صوت ندائه  ،
نعم إنه قلبك
أيتها الشامخة
يئن
ويسأل فى ظلامك
عن حنين نجومه القديم  ،
أنا لن أجئ
وكلما سمعت أنين قلبك
ما لى صالح
لك أن تحيلى ذكرى انتصارك
إلى بوق بحجم شمس كبرى
تنفخين فيه إحتفالا
وتنظرى
من ذا
سيغريه دفء سهولك   ،
ساعتها
سأكون أنا فى الجانب الآخر من العالم
أحيل برد البرارى عشقا
بإصرارى على حب
قادر على أن يشع
ويطمئن
طيلة أوقات العام  ،
وتتمايل من ريحه الطيب
سنابل القمح
والحشائش الطوال

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة