الرئيسية » » رواية سرير الرمان (٩) | أسامة حبشى

رواية سرير الرمان (٩) | أسامة حبشى

Written By Gsm Egypt Server on الثلاثاء، 22 ديسمبر 2015 | 8:21 ص


(9)

     تعود بى  "كاشان" إلى الفتاة الإيراينة التى عرفتها ، ولكن ليس لى رغبة فى اطلاعك أيها القارىء شيئا عنها ، خاصة وأنها لاتفضل الحديث عن حياتها الخاصة وأنا يجب علىَّ احترام ذلك ، ليكن فأن "كاشان تعود بى إلى السينما مرة أخرى ، فقد كنت مغرماً بعائلة "مخملباف"السينمائية، وأتذكر الآن كم الرسائل التى أرسلتها لمحسن مخملباف على" السايت" الخاص به. الحقيقة إننى استفدت كثيراًً من السينما الإيرانية و من عائلة "مخملباف"، كثيراً ما حاولت السفر لإيران، وحاولت ذات مرة الدخول عبر الحدود من سوريا، كانت طهران بالنسة لى أهم من "هوليوود"، وبالطبع كانت أوربا سبباً مباشراً فى متابعة السينما الإيرانية الجديدة، وبها رأيت "سميرة مخملباف وهنّا" و"عباس كيروستامى" البدوى عندما حكى عن"كاشان". كانت طهران تسيطر على فكرى  فى نفس اللحظة .



التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.