الرئيسية » , » حربة | آن سكستون | أماني لازار

حربة | آن سكستون | أماني لازار

Written By Unknown on الثلاثاء، 1 ديسمبر 2015 | 1:23 م

حربة | آن سكستون | أماني لازار

 

ماذا يمكنني فعله بهذه الحربة؟

هل أصنع منها شجيرة ورد؟

أنخس بها القمر؟

أحلق ساقيَّ برأسها الفضي؟

أطعن سمكة ذهبية؟

لا. لا.

إنها مصنوعة

في حلمي

من أجلك.

كانت عيناي مغلقتين.

كنت متكورة كالجنين

ومع ذلك أمسكت بحربة

تلك كانت من أجل أرض جوفك.

السرة تدندن بأحجيتها

الأمعاء تتلوى مثل طرقات جبلية.

لقد صنعت لتلجك

كما ولجتني

ولتفتح فيك ثغرة

لتخرج قلبك الدفين،

والملعقة التي بها أطعمتني،

والطائر الذي قال أضاجعك،

لتنحت منه تمثالاً حتى

يموت

فأركنه على رف،

جمادٌ غافل مثل حجر،

لكنه ينوس كما ينوس

تمثال المسيح المصلوب.

 

 

 


التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.