الرئيسية » , , , , » إشهار "الآثار الشعرية" للشاعر الفلسطيني الراحل أنطون الشوملي

إشهار "الآثار الشعرية" للشاعر الفلسطيني الراحل أنطون الشوملي

Written By هشام الصباحي on الأربعاء، 4 نوفمبر 2015 | 4:41 ص

إشهار "الآثار الشعرية" للشاعر الفلسطيني الراحل أنطون الشوملي



عقد "الديوان الثقافي الساحوري" في مدينة بيت ساحور، احتفالية إشهار "الآثار الشعرية" 
للشاعر الفلسطيني الراحل أنطون الشوملي (1914-1979)، 
التي صدرت مؤخراً عن "بيت الشعر" في فلسطين، 
والتي قام بإعدادها وتقديمها الشاعر محمد حلمي الريشة، وذلك تنفيذاً لوصية الشاعر لابنه 
د. وليد الشوملي، حيث جاءت بواقع (354) صفحة من القطع الكبير، 
وبإخراج فني يليق بهذا الشاعر الكبير وشعره المتميز.   

بداية الاحتفالية كانت ندوة اشتملت على عرض مصور لعدد من أعلام الفكر والأدب 
في مدينة بيت ساحور، قدمه الأستاذ الدكتور قسطندي شوملي، 
تحدث فيه عن الرواد الأوائل لحركة النهضة الفكرية والثقافية في المدينة،
 وعن أعلام الفكر والأدب الذين أسسوا لهذه النهضة في مرحلة تالية،
 وقد أشار إلى دور مراكز البحث المختلفة في مدينة بيت ساحور في إحياء وتأسيس هذه 
النهضة الفكرية من خلال المنشورات العديدة التي تم نشرها. 

تحدث الشاعر محمد حلمي الريشة، عن عمله الشغوف في تحقيق وإنجاز هذه "الآثار الشعرية" المهمة، 
مشيرًا  إلى تنوع الموضوعات التي طرقها الشاعر من وطنيات، وفلسطينيات، واجتماعيات، وأناشيد، وقصائد دينية،
 ورثاء، ووجدانيات...، ذاكراً أن الشاعر الشوملي جعله، بشعره، 
يعيد المرور بمختلف عصور الشعر العربي من الجاهلية إلى المعاصر. 

أما المطران الدكتور منيب يونان، فقد قدم شهادة مكثفة عن الشاعر والأديب من خلال تجاربه الشخصية 
له عندما كان تلميذاً في المدرسة اللوثرية التي كان يديرها الشاعر المرحوم. 
ثم قدم المطران الدكتور وليم شوملي شهادة شخصية عن الشاعر 
الشوملي منذ أن كان تلميذاً في المدرسة التي كان يدرّس فيها الشاعر.
هذا وقد حضر الاحتفالية جمهور غفير غصت به القاعة من أبناء وبنات مدينة بيت ساحور، 
ومدينة بيت لحم، وكذلك مدينة بيت جالا، وفاء وتقديراً لهذا الشاعر الفلسطيني العربي الكبير.





التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.