الرئيسية » » "تسع وصايا لكتابة القصيدة".. نص جديد للشاعر العراقي أديب كمال الدين

"تسع وصايا لكتابة القصيدة".. نص جديد للشاعر العراقي أديب كمال الدين

Written By Unknown on السبت، 4 يوليو 2015 | 11:57 ص

1. 
القصيدة الطويلة مُملّة. 
لا تكتبْها 
إلّا إذا أردتَ أنْ تكتبَ عن الرحلةِ كلّها: 
رحلة كلكامش مثلاً. 
والقصيدة القصيرة تشبهُ عودَ الثقاب 
فقرّبْ سيجارتَكَ منها 
قبلَ أنْ تُشعلَ عودَ الثقاب. 

2. 
القصائد السيّئة كالأصدقاء الحمقى. 
حاولْ أنْ تلغيها مِن الذاكرة 
قبلَ أنْ تُسطّرها على الورقة. 

3. 
إذا كتبتَ قصيدةً عن المطر 
فاحذرْ أنْ تكتبها 
ما لم تكنْ روحُكَ - 
قبلَ جسدكَ - 
قد تبلّلتْ بالمطر. 

4. 
لكلِّ قصيدةٍ شمسٌ. 
(هل تعرفُ ذلك؟) 
ولكلِّ قصيدةٍ منفى. 
(هل تُصدّقُ ما أقول؟) 
لذا دمدمْ قصيدةَ المنفى 
وأنتَ في الوطن. 
ودمدمْ قصيدةَ الوطن 
وأنتَ في قطارِ الجنّةِ الذاهبِ إلى جَهنّم. 

5. 
وبمناسبةِ ذكْرِ جَهنّم 
فاكتبْ ما استطعتَ عن جَهنّم الأرض 
لأنّها اتسعتْ الآن 
وكادتْ تلتصقُ بجَهنّم السماء. 

6. 
إذا كنتَ تحبّ البحر 
وتريد أنْ تكتبَ عنه، 
فلا تأخذْ صورةً معه 
وأنتَ ترتدي الملابسَ الرسميّة 
كما يفعل المُغفّلون 
بل اذهبْ إليه عارياً 
تماماً كهابيل وقابيل. 

7. 
الشعراءُ المُؤدلَجون مُضحكون 
لأنّهم يكتبون طوالَ العمرِ قصيدةً واحدة، 
قصيدة تستعينُ بكلِّ الكناياتِ والاستعارات 
لتثبتَ أنَّ الطغاة، 
رغمَ كلّ أنهار الدمِ التي فَجّروها، 
كانوا مجرد حمامات سلام. 

8. 
إذا كنتَ شاعراً فكنْ عاشقاً 
حتّى تكتمل عندكَ قصيدةُ الجنون. 

9. 
المرآة تشبهُ المرأة 
لكنَّ المرأة لا تشبهُ المرآة 
إلّا إذا قبّلتَها. 
هكذا هي القصيدة.

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.