الرئيسية » » وترٌ يطير | هشام حربي

وترٌ يطير | هشام حربي

Written By Hesham Alsabahi on الثلاثاء، 9 يونيو 2015 | 10:52 ص

وترٌ يطير
.
ومضةٌ ستطيرُ 
أنتَ بريقُها
والفيضُ مسكوبٌ على العتباتِ
يبرقُ فى توهجه وينقر بابَ ألفتها
ويدعو الطير للتحليق
أسراباً على خيط السُّبات
تريقُ من قدحٍ قريناً فى صفاء الماء
يخرج كل يومٍ ساخراً من هيئة الإصغاء للرقيا
ويركب فى جوارك ربما لمحوه مختلفاً برغم تطابق الأعضاء
كنتَ تدور حول الفعل ملتمساً
وكان يمس قرص الشمسَ تحسبه سيشرق بين قرنيها
ويغرب قبل أن ينساب فى نسقٍ ليركلها
فهل ستريقه حقاً
وهل جربت أن تمشى على قدمٍ وتسند كل قولٍ للرعاةِ
وهل ستجابه البسمات بالنجوى
وهل حقاً ستفصل نصفك العلوى
تتركه يطير ممازحاً نصفاً يسير وراءه الأطفال مبتهجين
بالعكاز والسمت الغريب
و صورة الحلوى يطوحها إذا غلبته هيئته
ليرجعَ فى فجاج الأرض جلموداً
يرقُّ لقطرة الماء التى شطرته من ألمٍ ومن شوقٍ
ويُنبتُ زهرةً تخضل
هل سيفيضُ مرتفقاً على صحرائه
لتحط أسرابُ الطيورِ لديه شوقاً
حين يَنبُت مثل أوتارٍ تَبَادَر عزفُها ألماً 
يضيئ على مسافات الجروح
. هشام حربى

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.