الرئيسية » » قصيدة: (أضحكُ مع جثّتي) شعر: محمد عيد إبراهيم

قصيدة: (أضحكُ مع جثّتي) شعر: محمد عيد إبراهيم

Written By Hesham Alsabahi on الأحد، 28 يونيو 2015 | 4:28 م

(قصيدة: (أضحكُ مع جثّتي

شعر: محمد عيد إبراهيم

مرآةٌ تزِنُ قليلاً خُطوتي، إلى البابِ
قِطٌّ صغيرٌ مُعلّق،
وشَعبٌ من الطينِ… أينَ يطيرُ؟
*
يأخذ يدي شيءٌ؛
في جبيني كنقطةِ دم، كالزفرةِ الأخيرةِ،
حولي صَرَخاتُ بومٍ
تقطعُها فتراتُ صمتٍ،
بكاءٌ، شايٌ، وردةٌ كالحَمَلِ، ثمةَ فارغ رَصاصٍ، وبخارٌ…
*
ضِفدَعٌ (فجأةً) يتجَشّأُ ـ
*
… كيفَ أقطعُ تذاكرَ
إلى بقيةِ حياتي!
(*) الدمية، للفنان السويسريّ: بول كلي
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.