الرئيسية » » لم يتبدّل شيء في البيت بعد رحيلك | وليد تليلي

لم يتبدّل شيء في البيت بعد رحيلك | وليد تليلي

Written By Hesham Alsabahi on السبت، 20 يونيو 2015 | 1:30 م

لم يتبدّل شيء في البيت بعد رحيلك
المفتاح مازال متروكا تحت حوض النّعناع ودهان الباب البنّي مازال يبدو أحمر تحت شمس الصّباح، والشّبابيك كذلك/ القطّ الذي جلبته معك آخر مرّة مازال يحاول إمساك السّمكة في الصّورة المعلّقة على الحائط/ الفأر مازال في المطبخ وبقايا المعجون مازالت متيبّسة على فرشاة أسنانك وعدد المربّعات على الملاءة والكؤوس القليلة والبطاريّة الفارغة في ساعة الحائط والمرآة المكسورة والجرائد المبعثرة.. وحتّى كتابك مازال على طاولة البلاستيك البيضاء مطويّا عند الصّفحة 62 وممزّقا قليلا من الغلاف...
كما ترين.. مرّ وقت طويل منذ رحيلك/ مرّت الأمطار والرّياح والمظاهرات وأسماء الشّهداء وأرقام البورصة وأسعار النّفط... مرّ الزّمن مثل خبر عاجل على التّلفزيون ومازال البيت على حاله..
لا شيء تبدّل فيه بعد غيابك/ لا شيء.... سوى أنّه أصبح لامرأة أخرى!

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.