الرئيسية » , » قصيدة يمكن أن تبدأ من أي مكان ثروت حسين* ترجمة عن الأردية: هاني السعيد

قصيدة يمكن أن تبدأ من أي مكان ثروت حسين* ترجمة عن الأردية: هاني السعيد

Written By Hesham Alsabahi on الاثنين، 22 يونيو 2015 | 7:28 ص

قصيدة يمكن أن تبدأ من أي مكان

ثروت حسين*
ترجمة عن الأردية: هاني السعيد


قصيدة يمكن أن تبدأ من أي مكان
من زوج حذاء
     أو من قبر غمرته الأمطار
أو من الزهرة التي تفتَّحت على كعب قبر
كلٌ قد وجد ملاذه في مكان ما
النمل، تحت سجادة الصلاة
     والفتيات، في صوتي
وفي جمجمة الثور الميت، اتخذ السنجاب له بيتًا
للقصيدة أيضًا بيت
في قلبِ منفىٍّ أو في عيون منتظرة
عجلة أهملها صانعها ناقصة
يمكن أن تكملها قصيدة
سماء مدوية ليست كافية لقصيدة
     لكن قصيدة يمكن أن تتسق بسهولة في علبة غداء
يمكن أن تُعَلَّق عليها أزهار، ودموع، وأجراس
يمكن أن تُغَنَّى في الظلام
يمكن أن تُجَفَّف في شمس أيام العيد
يمكنك أن تراها
     في الأواني الفارغة، والقمصان الخاوية، والمهود الخالية
يمكنك أن تسمعها
     تسير جنباً إلى جنب عربات اليد والمواكب الجنائزية
يمكنك أن تُقَبّلها
     في الزحام عند أرصفة السفن
يمكنك أن تعجنها
     في معجن حجري
يمكنك أن تزرعها
     في أحواض زهور
قصيدة -
     لا يمكن أن يُظْلِمها ليل
     لا يمكن أن يقطعها سيف
     لا يمكن أن يَحُدّها سور
قصيدة -
     يمكن أن تنفلت، وتهجرك في أي مكان
     مثل سحابة
     مثل ريح
     مثل الطريق
     مثل كف أب –
===========================================
* سيد ثروت حسين: شاعر باكستاني، ولد في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 1949م  بمدينة كراتشي الباكستانية، وانتحر بإلقاء نفسه تحت عجلات قطار قبيل ظهيرة يوم 9 سبتمبر/ أيلول 1996م، بعد ما كان حاول الانتحار بنفس الطريقة قبل ثلاث سنوات وفشل، وأُعيقت ساقاه  جراء ذلك.
حصل على الماجستير في اللغة الأردية وآدابها من جامعة كراتشي سنة 1973م. وأمضى حياته المهنية مدرسًا للغة الأردية في عدة كليات/ مدارس باكستانية في مدن متباعدة تنقل بينها إلزاميًا. أحبَّ في مطلع شبابه الشاعرة الأشهر "بروين شاكر" لكنها لم تبادله نفس المشاعر، وتراكمت أسباب أزمته الوجودية والنفسية الخاصة، ثم بدأ منذ سنة 1988م يعانى من أعراض مرضية أخضعته للعلاج النفسي الذي لم يساعده كثيرًا.
كتب ثروت الشعر الأردي في أشكاله المتنوعة الكلاسيكية منها والحديثة، وقدَّم إسهامات مميزة في مسيرة قصيدة النثر الأردية. وتجلى في مجمل إبداعاته عشقه لحضارة وادي السند، وقدرته على ترجمة ملامحها شعريًا.
من أعماله:
- على نصف كوكب، قوسين ببلي كيشنز، لاهور، 1987م.
- مِرْمَدَةٌ، دوست ببليكيشن، إسلام آباد، 1998م.

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.