الرئيسية » » أنا أيضا .. | أشرف الجمال

أنا أيضا .. | أشرف الجمال

Written By Hesham Alsabahi on السبت، 13 يونيو 2015 | 1:41 م

أنا أيضا ..
وهذه النافذة الشاردة
والقطار ..
سيخطفنا حلمٌ إلى غابة بعيدة
حزينة ووحيدة وبلا أهل
لا توجد غارقة في صورة شعرية
أو مشهد اغتصاب مؤلم لامرأة هاربة
من مذابح بورما
في رواية وحيدة لكاتب مات منتحرا
كتبها من أجل حبيبة هجرته
وراء صاحب شركة عقارات
يشيد عمائر ضخمة وعملاقة يموت تحت أنقاضها كل يوم
عشرات من العمال الفقراء وصبية مكافحون
تركهم آباؤهم ورحلوا
ليشيدوا عمائر طينية وأخرى من بنفسج
في مدينة من دخان يسكنها الموتى
جدرانها عليها نقوش لإلهة قديمة
يخدمها كهنة بتروا أعضاءهم الذَكَرية
وساروا يبشرون في المدائن بظهور ديانة جديدة
كبيرهم عيناه حزينتان
لا يتكلم كثيرا
لا يبتسم كثيرا
تارة يكون ذكرا
وتارة يكون أنثى
يقول دائما :
الحياة قصيدة لم تُكتب
والرجل خُلق من ضلع امرأة
والأرض تُبارك الضائعين ..
وأنا لا زلتُ والقطار
نميد من كوكب لآخر
من وراء النافذة أكفر بسماء قلبي
وأرنو لامرأة حبلى في المقعد المواجه
أسأل :
لماذا خُلِقَت الجذور
لتتشبث الأشجار بالأرض
أم لتتطلع دائما لأن تطير !
والمرأة فجأة يعتصرها الطلْق
تصرخ
تتلوى
يبلل جبينها عرق مالح وحنون
وتلد طفلا مشوها .. يتيما وطيبا
أكون أنا أول من تراه عيناه الصغيرتان
يقول لي بمجرد أن يكف عن البكاء :
أحبك يا أبي .

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.