المشاركات

في انتظارِ "جودو" | خالد أبو بكر

صورة
في انتظارِ "جودو"

لا أحد هنا ينتظر "جودو"لا اللصوصُ الصغاراللصوص المتسكعون في كل شارعبحثا عن صيدٍ هزيل،ولا الرجالُ الذين افترشوا الأرصفةَلأجل عملِ يومٍيحفظ ما تبقى من كرامتهمالرجال ذوو الشواربِ الكثةِوالسواعدِ التي إذا اضطُرتربما تستطيع زحزحة جبلٍ بضعة أمتار،ولا الشحاذون الشحاذون الحقيقيونالتعساءُ من دون افتعال.أسئلةُ "جودو" الفلسفيةِفي الحقيقة لا تشغلناولا مرّت برؤوسنانحن هنا في انتظار فرصةٍلنعيش يوما واحدا كبشرٍ سعداءنتناول ثلاث وجبات و نأكلُ الحلوى ونحن نشاهدُ مسلسلاً تافها في المساءونخترع حيلا لينام الأطفالفنفعل الحب برتابةٍتليق بأناسٍ ينعَمون بالطمأنينةِثم نغلق أعينَنا على كل هذه السعادةِوننام.

يهودية وقومية دولة الاحتلال الإسرائيلي بقلم : سري القدوة

صورة
يهودية وقومية دولة الاحتلال الإسرائيلي
بقلم : سري القدوة

تتوالي الكوارث الصهيونية منذ ان بدا التخطيط الفعلي لاحتلال فلسطين التاريخية وحلت النكبة الكبرى عام 1948 حيث أقدم الاحتلال خلال السنوات المتعاقبة على شن الحروب في محاولة للسيطرة على الأرض واقتلاع الشعب الفلسطيني منها وهم فشلوا بذلك ولم يتمكنوا من تشريد شعب فلسطين وتواصلت أوجه النضال والكفاح بإشكاله المتعددة من اجل نيل الحرية والاستقلال وتقرير المصير وسطر الشعب الفلسطيني اروع صفحات النضال بتاريخه المعاصر ليكتب صفحات الثورة ويوميات نضاله لتكون نبراسا للأجيال القادة المستمرة بطريق الكفاح من اجل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وتحقيق طموحاته في العودة وتقرير المصير.

إن اخطر ما يمكن ان يواجهه الشعب الفلسطيني اضافة الى مخططات صفقة القرن هو سعي تكتل اليمين العنصري لدى كيان الاحتلال تطبيق وإقرار قانون الدولة القومية اليهودية حيث يكرس العنصرية والتطرف في المجتمع الإسرائيلي ويدعو وبوضح لممارسة الارهاب والتطرف العنصري واستهداف للأقليات وقطع الطريق أمام عودة ابناء الشعب الفلسطيني الي اراضيهم وبذلك يعمل كيان الاحتلال على تدمير العلاقات الدولي…

عن خيبة الخلف | وجهة نظر أحمد سالم

صورة
عن خيبة الخلف  | وجهة نظر أحمد سالم


حين نحمل السلف مسئولية تاريخية عما يحدث الآن فإننا نحمل الأموات مسئولية الإخفاق الذى نعيش فيها نحن الأحياء كالأموات ..لأن السلف عاشوا حياتهم بمافيها  بحلوها ومرها ..فكان لهم حضارة وتاريخ بمقاييس عصرهم ..أما نحن الآن نعيش بأجسادنا فى الحاضر ..وأروحنا تقطن فى ذلك الماضى ..قد نحمل ابن تيمية وغيره مسئولية الإرث التكفيرى ...ولكن المسئولية الكبيرة تقع على الخلف الذى استدعى ذلك التراث ليحكم الحاضر ويسير الواقع ..بالأمس كان هناك دول تحيى تراث ابن تيمية وتحقق وتنشره مجانا ...واليوم نفس الدول تتبرأ منه ..فالعيب ليس نتاجا لبعض من تراث ابن تيمية ...العيب فى الخلف المكسور المهزوم امام نفسه وأمام العالم ..إن عجز الخلف قد دعاهم إلى استدعاء التراث كل وفق ايدلوجيته ..فالعقلانى يستدعى المعتزلة ..والسلفى يستدعى ابن حنبل وابن تيمية ..والوسطى يستدعى الأشاعرة ..تماما مثلما يستدعى العلمانى كونت وفولتير ..فهو مثلهم ينتمى لتراث الغير ..تخفق السلطة الزمنية ..فتحمل التراث مسئولية الإخفاق ..وتخفق السلطة الروحية فتدعى انتمائها لإرث تاريخى وروحى ..ضاع الواقع ومشاكله ...وغاب العقل …

موقع تكوين | ألبرتو مانغويل: القراءة من أجل الحياة | ترجمة: جهاد الشبيني

صورة
                                                                                 “اِقرأ لتحيا”


جوستاف فلوبير في خطاب إلى الآنسة شونتبي


يُنظم المرشدون السياحيون جولات في طرقات “عوليس” و”دون كيخوتي” المُرهقة؛ يُقال إن مبان متداعية تأوي بداخلها غرفة نوم “ديدمونة” في “البندقية” وغُرف “شهرزاد” في بغداد، تؤكد إحدى القرى الكولومبية أنها ماكوندو “أورليانو بوينديا” الحقيقية، وتفخر جزيرة “خوان فيرنانديز” بأنها استقبلت الإمبريالي الفريد “روبنسون كروزو” منذ عقود. على مدار سنوات، شُغِلت خدمة البريد البريطانية بمراسلات موجهة إلى “السيد المحترم. شِرلوك هولمز” على العنوان البريدي “221 ب – شارع بيكر”، بينما تلقى “تشارلز ديكنز” فيضًا لا ينتهي من الخطابات المملوءة بالغضب التي تلومه على موت “نيل ترينت” بطل “متجر الفضول القديم”. رغم أن علم الأحياء يُخبرنا بأننا ننحدر من مخلوقات لها لحم وعظام، فإننا نعرف جيدًا أننا أبناء وبنات أشباح مخلوقة من حبر وورق؛ عرَّفَهم “لويس دي جونجورا” بهذه الكلمات:
في مسرحه المبني على ستائر عالية،
يضع النومُ، مؤلف المشاهد الدرامية،
الثيابَ على أشباح متأنقة.
ورغم أن القُرَّاء حول العال…

يا أيها الرجل النبي | جودي قصي أتاسي / سوريا

صورة
رجل يدعي انه نبي هذا الزمان،

يستحم بالنار تارة،
وبالضوء،
 أخرى
يغتالني عشقا"،
يشعل الشوق
في كينونتي
أطفئ الوقت في
دينونته..
حروفه في دمي
كالنور في معبدْ

ويدعي انه نبي هذا العصر…
يشرد الرياح،.
يعمد الشمس بالآيات
والسُّورِ..
يشعل في دمي الف قافية،

  يرسل هداهد حروفه
كالعصف المبين ،
حول عرشي تسترق السمع
لتعود إليه بخبر
يقين
 بان هناك انثى..
في صحو عينيها
فجرا" لم يغب
ابدا،
والمجرات حول عنقها..
تخطئ العدد
لها عرش من خزامى
عيناها قناديل

واسمها خاتمة
المستحيل،
صوتها ناي
يجرح صمت
المسافة.
يا ايها الرجل النبي،
يامن جعلت الاساطير ارضا"
كن لي سماء
ولروحي جسدا"
اتيك..
طوعا"..
اتيك عطرا"
ازنر خصر قلبك بالصهيل…. !!


فصول | علي المضوني

صورة
كأنِّي
بُعثتُ من تحتِ رُكامِ الغفلاتِ
رويداً رويداً أزيحُ ستارَ وهمي
أيقنت أنَّ الحُبَّ مسرحيةٌ هزليةٌ

نصفُ عقدٍ من الكلمات
ظلتْ طافيةً على حافة النبض
تمر فصول العمر موحشة
تتربص بها أصابع الغيب
قصص الحب
تتراكم في زاويةٍ حرجةٍ
نقطة التماس
على منحنى اقترابي الهَشّ
لم تكنْ كافيةً ليكتملَ مداري

في كلِّ يومٍ
تلهو في محيط قلبي
ألفُ ليلى
  وأنا الهو مع أنثَّى واحدة
امتهنُ مغازلةَ السَّراب
  اضاجعُ وسائدَ الليل
برجولةًٍ كاملةٍ
لتنجبَ بعد ليلتينِ
قصيدةً صاخبة

بعد موت أبي
لم أبكِ بسخاءٍ
الا من ظلم الأقربين

أنا الغريب في نفسي
أخذت مني الدروب الطوال
عمراً من الترحال
تسلمني ليالي الشتات
لظلمة وغربتين
وفجري لايكاد يُبين

هذا الشوق المتدفق
كسيل العَرِم
سَدَّتْ مجراه
جدران قلبها المُقعد

تلك الشامة المنتشية
في خد لقمر
أثارتها مسحة الوله
في نبرة همسي
فأغرتْ بي الظنون

للنجمة نصف وجه
وللقمر ثلاثون وجهاً

دخان كثيف
يتصاعد من رئة الليل
ضجيج في صدور العذارى
ينبئ بثورة تهب لنا
مزيداً من الفشل

في ساعة متأخرة
من نبض قلبي
صليت مع سُراة العشق
ختمت ورد شرودي
ونويت البقاء
على شط شامة ونفحة عطر

ال علي 10 رمضان1441هج…

تطور خطاب التسول" و"سيد إمام" أصح أحاديث الترجمة.. في عدد "ميريت الثقافية" مايو 2020

صورة
"تطور خطاب التسول" و"سيد إمام" أصح أحاديث الترجمة.. في عدد "ميريت الثقافية" مايو 2020
------------------------------------ صدر العدد السابع عشر- مايو 2020؛ من مجلة ميريت الثقافية، الشهرية الإلكترونية التي تصدر عن دار ميريت للنشر، المدير العام محمد هاشم ورئيس التحرير الشاعر سمير درويش، ويتصدره ملف عن "تطور خطاب التسول في مصر"، تضمن أحد عشر مقالًا بأقلام الأساتذة المتخصصين في الثقافة الشعبية وعلم الاجتماع: عطايا صغيرة تدفع بلايا كبيرة: التسول من زوايا مختلفة للدكتور خالد كاظم أبو دوح، "علِّمناهم الشحاتة".. التسوُّل في الموروث الأدبي للدكتور خالد أبو الليل، شحاذون.. ولكن!! للدكتورة إبتسام سيد علام، العبد وسيده على المحطة للدكتور حمد شعيب، التسول الذكي كفعل اجتماعي: من الخدع الجسدية إلي التكنولوجية للدكتور وليد رشاد زكي، المتسولون.. "بشر نسيهم الله" والمجتمع للدكتور حمدي سليمان، الشحاذون في تراثنا الشعبى للدكتور مجدى محمد شمس الدين، التناول السينمائي للتسول والمتسولين للدكتور كامل كمال، التسول وإعادة إنتاج ثقافة الفقر.. قراءة سي…

يُسمُّونها الحياة | خالد أبوبكر

صورة
يُسمُّونها الحياة

هذه الصخرةُ الجاثمةُ على صدورنا يسمونها الحياة يُثمّنها أحدُهم أغلى من امرأتِه وأطفاله فيبذل نفسَه في معركةٍ لأجل أناس على الأرجحِ لا يكترثون. يحتقرها آخرُ وعندما يقرر أن لا جدوى من كلِّ هذا يضع الرصاصةَ في منتصف رأسه تماما. ثم هناك المجالد هو لا يعرف كُنه هذا الشيءِ المسمى حياة يحبها كثيرا ويقسم بها، لكنه يسبُّها كذلك ويتمنى لو لم تكن في الأساس. لم يحدث أن انتهت حياتُه في معركةٍ لأجل أناس لا يكترثون أو برصاصةٍ في منتصف الرأس تماما هؤلاء يحملون الصخرة كل صباحٍ ببسالةٍ توحي إليك أنها سوف تُزاح عن صدورنا يوما ما.

في ظل العمر | ثريا درويش

صورة
في ظل العمر
تنهال على الظهر
سنين  بترتيب الزمن
 مسرعة حينا
 وحلزونية احيانا
المسيرة اعمال لسير الحياة العابثة
 لا طعم فيها لروح والوجدان
هيكل يعمل بغباء او للأرضاء
في الحالتين مجموعة
احاسيس ملغاة تلهو على الدرب
ظالة  في ايطار
والأيطار مهمش بعناية فائقة
الوانها جدا فاقعة
 تتعب  البصر والبصيرة
اتعبني السؤال
وهل حان لسؤال ان يهدأ قليلا
وينام  على  تلال منسية
فاليترك المجال للقلب
ان يهرب من السؤال العالق
كجمرة في الحلق
ودمعة من الشريان تنسكب
 هل لها ان تتعدد المقل
وتتشكل في شكل لوحة زيتية
اقف امامها  عاجزة عن رسمها
اليدين منشغلتين في سير الحياة

*ثريا درويش*

18/04/2020






انتبذ مكاناً قصيا | مفيدة الوسلاتي

صورة
كَمِّمْ فمَ  الواقعِم

ولا تصافحْ الحُروف إلاّ بعد أنْ تعقّمَ
أرضَ القصيد
ثمّ انتبذْ  مكانا قصيّا في ماضيك
واشحذْ
 فراسةَ الهذيان
أَذبْ
ملحَ الإختصارِ
المنمّقِ بجَنوب بحر الأحزان
سَتتواتر قوافلُ  الذّكريات
عبر سنين العمر  طوابق
تتطلُّ  الوجوه
تقطع
طللَ الإنكسارِ الدّامي
 فوق قلق الأسئلةِ
حيثُما يمَّمت وجهك ضعْ حارسا
 ثمَّ
قفْ أمام نفسك
عاريًا





لم يبقَ شي | الدكتور / محمد علي المضوني

صورة
لم يبق شي
=========
تبقى من العمر ما تعلم
  ويوشك أن ينتهي الموسم
وفي القلب مازال شيء يلوح
 يود به العمر لو يختم
ومازلت تستعبد الذكريات
 فؤادك والشوق لا يرحم
الى كم ستبقى أسير الذي
  تولى وسرك لا يكتم
تخبيء في القلب أحزانه
  أما ضقت بالحزن يا مغرم؟

تبقى من العمر بعض الأسى
 وأطياف صبح طواها المسا
وقلب يطوّف في الأمنيات
  فلا ليت تسعفه أو عسى
به رقة أفسدت عمره
 وأغرت به كل قلب قسا

تبقى من العمر بعض الجموح
  وأشتات نفس وقلب طموح
وسر سيبقى حبيس الضلوع
 فقد آثر القلب ألا يبوح
وأحزان عمر  أغني لها
   فألمس في اللحن طعم الجروح
وأنقاض حلم تهاوى كما
 على ضفة الهم تنهار روح.

تبقى من الهم وهم الوطن
 بلاد يقولون عنها اليمن
بلاد السعيدة قالوا وما
وجدنا بها غير هم وحزن
نسجنا لها كل ثوب قشيب
  فلم ترض غير ارتداء الكفن
وصغنا لها كل لحن جميل
 فباتت تغني كثكلى تئن

تبقى ..  وتعلم لم يبق شي  
تموت وتحسب ما زلت حيٍ


الأسرار | عبير عبد العزيز

                        الأسرار                  ----------------- البطيخة من الأقزام  لذلك في موسم البطيخ كل عام أحضرُ سبعًا من البطيخ إلى غرفتي  أرتدي ثوبي المنفوخ سبع من البطيخ يثير فضولي وفضول من حولي لا يعرفون سبب احتفاظي  عدة ليالٍ بهذا البطيخ  بجانب سريري إنه سري الوحيد  الذي لا يزعجني الأسرار كلها  تبدأ كأقزام بداخلنا ثم نصحو وهي كالعمالقة تبتلعنا ثم تبتلع من حولنا واحدا تلو الآخر . --------

الجوعُ بوطأتهِ | خالد أبو بكر

صورة
الجوعُ بوطأتهِ

عندما يموت العمُّ "صالح" زعيمُ الجائعين في شارعنا سيتهاوى في نهر الطريق  هكذا ودون أن يكتشف أنه كان على قيد الحياة ثمانين عاما. لساعاتٍ سيحاولون رفع الجثة  لكن الجوع بوطأتهِ سيكون قد تمكن من الجسد الذابلِ فيصير أثقلَ مِن شجرةٍ ولن تفلح سوى جرافةٌ عملاقةٌ في إزاحة جوع ثمانين عاما عن أعين المارة.

لن أدعي أن الحب يأكل الحزن | تامر الهلالي

صورة
لن أدعي أن الحب يأكل الحزن حين تتحول كل عشبة منه إلى فيل ضخم جائع  لن يصدقني أحد  والأهم أني لن أصدقني  و ستعرفين أني أجاملك و أكذب  قد تبتسمين لي  لكن غصة صغيرة ستبقى في مكمنك الغائر  أخاف على رقتك من سمها 
لكني أستطيع القول أن حبك يؤخر الجحيم  يؤجل ابتلاع السرير لجثتي المبتسمة  يرجيء جفاف الشعر تماماً  والتصحر الكامل للغة  و يجعلني أستمر في الاستمتاع بالموسيقى  و يرقص قلبي 
حين تأخذني ابتسامة محددة لك أحفظها ككف يدي  إلى ألحان رقصنا عليها  ونحن مغلقين النوافذ التي رغم رقتها  و شفافيتها  تجبر جحيم العالم الخارجي على عدم الاقتراب  حين تكتب لافتة شفافة خارجها  لا تقرأها سوى السماء تقول فيها : رجاء إجبار العالم على الصمت  ثمة ملاكان هنا  يمارسان الحب  على لحن شيطاني  Tamer Alhelaly

صورة جانبية للسيدة أمل | هاتف جنابي

صورة
صورة جانبية للسيدة أمل




يتقطر فوق الشفتينِ ذا الأملُ         في مختبر العتمة والنور خيطُ الحظ     لا يدخل في خرم العمر        تنغلق الصفحاتُ تباعا        أوراقٌ تتصفّحها الذكرى كان المشهدُ ملتبسا خلف الحقل 

       هو ذا الرجلُ - الضبابُ - المُطلَقُ  عيناهُ أكثرُ صفرةً      من أوراق الخريف لم يكنْ حزنهُ أكثرَ اسْودادا من غيمةٍ عابرة      كان يسرقُ الحلمَ منها في عزّ حياتها  منهمكا بتسديد النظرات لجارة تُلقي برقائق الزهر على جسد الحبيبة المفترضة   بفستانها الأبيض            كساءٌ تشقّهُ الخديعة           ترْفوه الأبدية           بتابوتها الخشبي. الشتاءُ يبدو لحظةَ الدفن أكثرَ رحمةً  لاحظوا الثلجُ يهمي على العشب والبياضُ  يكسو دمَ الوردِ من شفتيها.  يابوونّا، 3 -07- 2017

أَجُوسُ في صدقي المُؤَجَّلِ ، بابتهاجٍ حَقيقيّْ | مؤمن سمير

صورة
أَجُوسُ في صدقي المُؤَجَّلِ ، بابتهاجٍ حَقيقيّْ



يؤدونَ الخدمةَ العسكريةَ تقابلهم في السياراتِ ، رؤوسهم محلوقةٌ ، والتراب يسقطُ من نظراتِهم . دقائق وينامونَ على أكتافِ بعضهم  لكنَّ العيونَ تَظَلُّ مثلَ بندولِ الساعةِ .  يرتعدونَ من الشرطةِ العسكريةِ ، ويحكونَ  كيف أوقفَ الضابطُ المسافةَ  وقال " يبدو عليكم عدمَ الطيبةِ  يـا ملاعينُ يا كَفـَرة "    ثم كَرِهَهُم في وجوهِهم .  مع أنهم ، والشهادة لله ، كانوا يلبسونَ " الباريه " والخياطة من أثَرِ " تقييفِ " الملابسِ لا تُلِّوحُ للمارةِ في الأعيادِ و " البيادةُ " مُلمَّعةٌ ، يبانُ فيها الطريق .  تكتشف وهم نازلون ،  أنَّ الأخضرَ الثرثار ، جعلهم أخوةً وأصحاب . 
يصمتون فجأةً ، بعد مَصِّ السحاباتِ القانيةِ ، الصديقةِ .. الأول يتذكر  حبيبته .  هي ليست غريبة ، هي ابنة العَظْمِ واللحمِ .  سيأخذها العابرُ  وتعود تلبسُ كحلاً نَفَّاذاً ،  و كل هذا البريق ..  ( الفقرُ صديقٌ ، يختارُ أحباءَهُ بدقةٍ ، لأنهُ طيِّبٌ )  الثاني ، يعترفُ لنفسهِ أنهُ لم يعد يثور ..   شتَمَهُ المُقَدِّم كثيراً ، لكنهُ سَبَّ " المؤهلاتِ " أيضاً .. ( هي…

لا تُفضي إلى شيء | عادل سميح

صورة
لا تُفضي إلى شيء عادل سميح

ربَّما،
أقول: ربَّما،
تمرُّ الشمسُ من هنا فأصطلي قليلاً، ويستدفئُ قلبي
ربما يذكرُني حبيبي  قبلَ أن يمرَّ اليومُ، ويصرخُ: ازرعني نخلةً في حقلكَ القاحلِ، اغرسني وردةً على شرفتك، "اجعلني كخاتمٍ على ساعدك" .. .. ساعتَها سأدركُ أن حبيبي معي وأن الغيابَ ثقيلٌ كالموتِ
ربَّما أصحبُ الليلَ في نزهةٍ ممسكًا الوقتَ بقوةٍ